مـنـتـديات الـمـجـالـس الإيـمـانـيـة
عزيزي الزائر ، منتديات المجالس الإيمانية ترحب بك
وتتشرف وتسعد بانظمامك .

مـنـتـديات الـمـجـالـس الإيـمـانـيـة

حـيـاة الـقـلـوب و نـمـاء الإيـمـان
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
"°°" اللهم أني أسألك أن تجعل ما وهبتنا مما نحب معونة لنا علي ما تحب وما زويت عنا مما نحب ، فاجعله فراغاً لنا فيما تحب "°°" اللهم لا تجعل أنسنا إلا بك ، ولا حاجتنا إلا إليك ، ولا رغبتنا إلا في ثوابك والجنة. وصلي الله وسلم علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين "°°"

شاطر | 
 

 آفات على الطريق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 381
العمل/الترفيه : مهندسة
نقاط : 3954
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

مُساهمةموضوع: آفات على الطريق   السبت يونيو 27, 2009 10:44 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني اخواتي ان شاء المولى عز وجل سالخص ما جاء في كتاب الدكتورآفات على الطريق للدكتور: السيد محمد نوح حتى تعم الفائدة ان شاء الله . وفي كل مرة سنتطرق لآفة من الآفاة. نبدا على بركة الله.

الآفة الأولى
الإســــــــــــــــراف



لغــــــــــــــــــــــــــــــة : الإسراف في اللغة يطلق ويرد به :
(أ) ما نفق من غير طاعة .
(ب) أو التبذير ومجاوزة الحد.
اصطلاحـــــــــــــــــــــا :أما في اصطلاح الدعاة فيراد به مجاوزة حد الاعتدال في الطعام والشراب واللباس والسكنى ونحو ذلك من الغرائز الكامنة في النفس البشرية
أسبــــابـــــه1- النشأة الأولي :
ذلك أن المسلم قد ينشأ في أسرة حالها الإسراف والبذخ فما يكون منه سوى الإقتداء والتأسي إلا من رحم الله.
و لهذا الإسلام يؤكد على ضرورة إنصاف الزوجين والتزامهم بشرع الله وهديه :
{ وأنكحوا الأيامي منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم ....} ( تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ) أخرجه البخاري في الصحيح
2 - السعة بعد الضيق : وسببه اليسر بعد العسر ذلك أن كثيرا من الناس قد يعيشون في ضيق أو حرمان وهم صابرون محتسبون وقد يحدث أن تتغير الموازين وأن تتبدل الأحوال فتكون اليسر بعد العسر وحينئذ يصعب على هذا الصنف من الناس التوسط أو الاعتدال فينقلب على النقيض تماما فيكون الإسراف أو التبذير .يقول النبي صلى الله عليه وسلم ” فأبشروا وأملوا ما يسركم فو الله ما الفقر أخشى عليكم ولكن أخشى عليكم أن تبسط الدنيا عليكم كما بسطت على من كان قبلكم فتتنافسوها كما تنافسوها تهلككم كما أهلكتم“
3 - صحبة المسرفين :
ذلك أن الإنسان غالبا ما يتخلق بأخلاق صاحبه وخليله لاسيما إذ طالت هذه الصحبة وكان هذا الصاحب قوى الشخصية شديد التأثير ، ولعلنا بذلك ندرك السر في تأكيد الإسلام وتشديده على ضرورة انتقاء الصحاب أو الخليل .
4 -الغفلة عن زاد الطريق :هي الغفلة عن الطريق الموصلة إلى رضوان الله والجنة ليست طريقاً مفروشة بالحرير والورود بل بالأشواك والدموع الغفلة عن هذا الزاد توقع المسلم العامل في الإسراف .
{ أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين }
5- الزوجــــــة والولـــــد :قد يبتلى المسلم بزوج وولد دأبهم وعاداتهم الإسراف وقد لا يكون حازما معهم فيؤثرون عليه وبمرور الأيام وطول المعاشرة ينقلب مسرفا مع المسرفين .
لذلك الإسلام أكد على ضرورة الاهتمام بتربية الولد والزوجة .
{ يأيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون }

6-الغفلة عن طبيعة الحياة الدنيا وما ينبغي أن تكون : اذ أنها لا تثبت ولا تستقر على حال واحد بل هي متقلبة تكون لك اليوم وعليك غدا. وصدق الله العظيم : { وتلك الأيام نداولها بين الناس }.
والواجب يقتضي أن نكون منها على وجل وحذر اي ندخر من يوم إقبالها ليوم إدبارها .

7 -التهاون مع النفس :أن النفس البشرية تنقاد وتخضع بالشدة والحزم وتتمرد وتتطلع إلى الشهوات وتلح في الانغماس فيها بالتهاون واللين وعليه فإن المسلم العامل إذا تهاون مع نفسه ولبى كل مطالبها أوقعته لا محالة في الإسراف لذلك أكد الإسلام على ضرورة المجاهدة للنفس
{ والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين }.
8 -الغفلة عن شدائد وأهوال يوم القيامة :الغفلة عن ما فيه الشدائد والأهوال ما ينعقد اللسان وتعجز الكلمات عن الوصف والتصوير فمن ظل متذكرا ذلك متدبرا فيه قضى حياته غير ناعم بشيء في هذه الحياة الدنيا أما من غفل عن ذلك فإنه يصاب بالإسراف والترف بل ربما ما هو أبعد من ذلك ولعلنا بهذا ندرك شيئا من أسرار دوام خشيته صلى الله وعيه وسلم لربه وقلة تنعمه ونيله من الحياة الدنيا .
يقول صلى الله عليه ويسلم :( لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ). أخرجه البخاري في الصحيح
9-النسيان الذي تحياه البشرية عموما والمسلمون على وجه الخصوص : البشرية عموما اليوم تقف على حافة الهاوية ويوشك أن تتزلزل الأرض من تحتها فتسقط فيها فيكون الهلاك أو الدمار أما المسلمون فقد صاروا إلى حال من الذل والهوان يرثى لها ومن بقى مستحضرا هذا الواقع وكان متبلد الحس ميت العاطفة فإنه يمكن أن يصاب بالترف والإسراف.
10- الغفلة عن الآثار المترتبة على الإسراف :لقد عرف من طبيعة الإنسان :أنه غالبا ما يفعل الشيء أو يتركه إذا كان على ذكر من آثاره وعواقبه أما إذا غفل عن هذه الآثار فإن سلوكه يختل وأفعاله تضطرب فيقع أو يسقط فيما لا ينبغي ويهمل أو يترك ما ينبغي .

آثار الإســــــــراف
أ- علـــــى العامليــــــــــن :
(1) علة البدن : ذلك أن هذا البدن محكوم بطائفة من السنن والقوانين الإلهية فإذا تجاوزها الإنسان بالزيادة أو بالنقص تطرقت إليه العلة فيقعد بالمسلم عن القيام بالواجبات والمسؤليات الملقاة على عاتقه
( 2 ) قسوة القلب : ذلك أن هذا القلب يرق ويلين بقلة الغذاء ويقسو ويجمد بكثرته، سنة الله { ولن تجد لسنة الله تحويلا } وحين يقسو القلب أو يجمد فإن صاحبه ينقطع عن البر والطاعات .
( 3 ) خمول الفكر : نشاط الفكر وخموله مرتبط بعدة عوامل ، البطنة أحدها ، فإذا خلت البطنة نشط الفكر ، وإذا امتلأت اعتراه الخمول وحينئذ يفقد أخص الخصائص التي تميزه عن باقي المخلوقات
(4) تحريك دواعي الشر والإثم : أن الإسراف يولد في النفس طاقة ضخمة ووجودها من شأنه أن يحرك الغرائز الساكنة في هذه النفس وحينئذ لا يؤمن على المسلم العامل الوقوع في الإثم والمعصية إلا من رحم الله.
( 5 ) الانهيار في ساعات المحن والشدائد : ذلك أن المسرف قضى حياته في الاسترخاء والترف فلم يألف المحن والشدائد ومثل هذا إذا وقع في شدة أو محنة لا يلقى من الله أدنى عون أو تأييد فيضعف وينهار لأن الله عز وجل لا يعين ولا يؤيد إلا من جاهد نفسه وكان صادقا مخلصا في هذه المجاهدة
(6) عدم الرعاية أو الاهتمام بالآخرين : ذلك أن الإنسان لا يرعى الآخرين ولا يهتم غالبا إلا إذا أضناه التعب وعصبته الحاجة كما أثر عن يوسف عليه السلام : أنه لما صار على خزائن الأرض ما كان يشبع أبدا فلما سئل عن ذلك قال : أخاف أن شبعت أن أنسى الجياع .
( 7) المساءلة غدا بين يدي الله : قال سبحانه { ثم لتسألن يومئذ عن النعيم }.
ومجرد الوقوف بين يدي الله للمساءلة والمناقشة عذاب كما قال صلى الله عليه وسلم :(... من نوقش الحساب يوم القيامة عذب ).
( 8) الوقوع تحت وطأة الكسب الحرام : وهو الوقوف تحت وطأة الكسب الحرام ذلك أن المسرف قد تضيق به أو تنتهي موارده وحفاظا على حياة الترف والنعيم التي ألفها يضطر الكسب الحرام وقد جاء في الحديث :( كل جسد نبت من سحت أي من حرام فالنار أولى به ).
(9) أخوة الشياطين :قال سبحانه وتعالى :{ إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا }.
وأخوة الشياطين تعنى الصيرورة والانضمام إلى حزبهم وإن ذلك لهو الخسران المبين { ألا أن حزب الشيطان هم الخاسرون } .
(10) الحرمان من محبة الله : الأثر العاشر الذي يتركه الإسراف إنما هوالحرمان من محبة الله كما قال سبحانه :{.........إنه لا يحب المسرفين}.
(ب)على العمل الإسلامي :
تنحصر في سهولة القضاء عليه أـو على الأقل تأخيره إلى الوراء عشرات السنين نظرا لأن السلاح الوحيد الذي يواجه به المسلمون أعداء الله ألا وهو الإيمان إنما يتأثر أشد ما يكون التأثير بالإسراف والترف والراحة والنعيم .

الطريق لعلاج الاسراف

-التفكر في الآثار والعواقب المترتبة على الإسراف

- الحزم مع النفس وذلك بفطمها عن شهواتها ومطالبها وحملها على الأخذ بكل شاق وصعب من قيام ليل إلى صوم تطوع.
- دوام النظر في سنة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته فإنها مليئة بالتحذير من الإسراف بل ومجاهدة النفس والأهل إذ يقول صلى الله عليه وسلم : ( والمؤمن يأكل في معي واحد والكافر يأكل في سبع أمعاء )
- دوام النظر في سيرة سلف هذه الأمة ، من الصحابة المجاهدين و العلماء العاملين فقد اقتدى هؤلاء به صلى الله عليه وسلم فكان عيشهم كفافاً ، ولا هم لهم من الدنيا إلا أنها معبر أو قنطرة توصل للآخرة .
- الانقطاع عن صحبة المسرفين ، مع الارتماء في أحضان ذوى الهمم العالية و النفوس الكبيرة.
- الاهتمام ببناء شخصية الزوجة و الولد فإن ذلك من شأنه أن يقضى على كل مظاهر الترف ، وأن يحول دون التورط فيها مرة أخرى .
- دوام التفكر في الواقع الذي تحياه البشرية عموماً و المسلمون على وجه الخصوص ، يساعد ذلك على التخلص من كل مظاهر الإسراف.

- دوام التفكر في الموت ، وما بعده من شدائد وأهوال ، فإن ذلك أيضاً يعين على نبذ كل مظاهر الإسراف و الترف .
- تذكر طبيعة الطريق ، وما فيها من متاعب وآلام ، وأن زادها ما يكون بالإسراف والاسترخاء و الترف بل بالخشونة و الحزم و التقشف .


انتظروا البقية باذن الله


ملك

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم مجاهد
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2244
العمل/الترفيه : سبع صنايع ....
المزاج : حسبنا الله ونعم الوكيل
نقاط : 4566
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: آفات على الطريق   السبت يونيو 27, 2009 11:12 am


بسم الله الرحمن الرحيم
اختي الغالية ملك بارك الله فيك على بداية هذه السلسلة
الطيبة وقانا الله واياكم من هذه الآفات
وابعدها عنا بعد السماء عن الآرض

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


تقبلي مروري
أم مجــاهد
أرض الرباط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المخضرم 97
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 395
العمل/الترفيه : مطالعة
المزاج : نوم العوافي
نقاط : 4013
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: آفات على الطريق   السبت يونيو 27, 2009 11:48 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قالت بخيل انت تكتنز النقود ... تعطيك و ما تبغي الحياة و لا تجود
و يغيظ قلبك جدولٌ متدفقٌ .... خير و روض يكتسي أزكى الورود
لا تحسبن المال يبني أمة ... ان عاش يرسُفُ في الخرائن بالقيود
قلت : ادخار المال لا تبذيره ... يحمي الشعوب من التخلف و الجمود
و كما تفضلت أختنا أم مجاهد في موضوعها حدود الاخلاق ( ... و ضابط هذا كله العــــدل ، و هو الأخذ بالوســط الموضوع بين طرفي الإفراط و التفــريط
... )..للمتابعة ادخل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
بارك الله فيكم اختنا ملك في ميزان حسناتكم بإذن الله
في انتظار تتمة الآفات المتبقية... راجين من المولى عز و جل ان يعافي كل مبتلى
تح يآآآتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايوب
صاحب الريشة الذهبية
صاحب الريشة الذهبية
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1547
نقاط : 4404
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: آفات على الطريق   الأحد يونيو 28, 2009 12:13 pm

بارك الله فيك اختي ملك على ما تقدمين بالمنتدى من مواضيع قيمة ومفيدة ومميزة

وسلمت يمينك من كل سوء

وفقك الله في الدعوة ونشر التعاليم الاسلامية

بنتظار البقية من هذه السلسلة المفيدة

تقبلي تحياتي واحترامي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almajalis.montadarabi.com
 
آفات على الطريق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديات الـمـجـالـس الإيـمـانـيـة  :: المجلس الإسلامي :: مجلس المواضيع الدينية-
انتقل الى: