مـنـتـديات الـمـجـالـس الإيـمـانـيـة
عزيزي الزائر ، منتديات المجالس الإيمانية ترحب بك
وتتشرف وتسعد بانظمامك .

مـنـتـديات الـمـجـالـس الإيـمـانـيـة

حـيـاة الـقـلـوب و نـمـاء الإيـمـان
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
"°°" اللهم أني أسألك أن تجعل ما وهبتنا مما نحب معونة لنا علي ما تحب وما زويت عنا مما نحب ، فاجعله فراغاً لنا فيما تحب "°°" اللهم لا تجعل أنسنا إلا بك ، ولا حاجتنا إلا إليك ، ولا رغبتنا إلا في ثوابك والجنة. وصلي الله وسلم علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين "°°"

شاطر | 
 

 باب البكاء عند قراءة القرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايوب
صاحب الريشة الذهبية
صاحب الريشة الذهبية
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1546
نقاط : 4222
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: باب البكاء عند قراءة القرآن   الجمعة أبريل 24, 2009 5:08 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

باب البكاء عند قراءة القرآن


4768 حدثنا صدقة أخبرنا يحيى عن سفيان عن سليمان عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال يحيى بعض الحديث عن عمرو بن مرة قال لي النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا مسدد عن يحيى عن سفيان عن الأعمش عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال الأعمش وبعض الحديث حدثني عمرو بن مرة عن إبراهيم وعن أبيه عن أبي الضحى عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ علي قال قلت أقرأ عليك وعليك أنزل قال إني أشتهي أن أسمعه من غيري قال فقرأت النساء حتى إذا بلغت فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا قال لي كف أو أمسك فرأيت عينيه تذرفان

قوله : ( باب البكاء عند قراءة القرآن )

قال النووي :

البكاء عند قراءة القرآن صفة العارفين وشعار الصالحين ، قال الله تعالى :
ويخرون للأذقان يبكون خروا سجدا وبكيا
والأحاديث فيه كثيرة . قال الغزالي : يستحب البكاء مع القراءة وعندها ، وطريق تحصيله أن يحضر قلبه الحزن والخوف بتأمل ما فيه من التهديد والوعيد الشديد والوثائق والعهود ثم ينظر تقصيره في ذلك ، فإن لم يحضره حزن فليبك على فقد ذلك وأنه من أعظم المصائب . ثم ذكر المصنف في الباب حديث ابن مسعود المذكور في تفسير سورة النساء وساق المتن هناك على لفظ شيخه صدقة بن الفضل المروزي . وساقه هنا على لفظ شيخه مسدد كلاهما عن يحيى القطان . وعرف من هنا المراد بقوله : " بعض الحديث عن عمرو بن مرة " وحاصله أن الأعمش سمع الحديث المذكور من إبراهيم النخعي ، وسمع بعضه من عمرو بن مرة عن إبراهيم ، وقد أوضحت ذلك في تفسير سورة النساء أيضا ، ويظهر لي أن القدر الذي عن الأعمش عن عمرو بن مرة من هذا الحديث من قوله : " فقرأت النساء " إلى آخر الحديث ، وأما ما قبله إلى قوله : " أن أسمعه من غيري " فهو عند الأعمش عن إبراهيم هو في الطريق الثانية في هذا الباب ، وكذا أخرجه المصنف من وجه آخر عن الأعمش قبل ببابين ، وتقدم قبل بباب واحد عن محمد بن يوسف الفريابي عن سفيان الثوري مقتصرا على طريق الأعمش عن إبراهيم من غير تبيين التفصيل الذي في رواية يحيى القطان عن الثوري ، وهو يقتضي أن في رواية الفريابي إدراجا . وقوله في هذه الرواية : " عن أبيه " هو معطوف على قوله : " عن سليمان " وهو الأعمش ، وحاصله أن سفيان الثوري روى هذا الحديث عن الأعمش ، ورواه أيضا عن أبيه وهو سعيد بن مسروق الثوري عن أبي الضحى ، ورواية إبراهيم عن عبيدة بن عمرة عن ابن مسعود موصولة ، ورواية أبي الضحى عن عبد الله بن مسعود منقطعة ، ووقع في رواية أبي الأحوص عن سعيد بن مسروق عن أبي الضحى " أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال لعبد الله بن مسعود " فذكره ، وهذا أشد انقطاعا أخرجه سعيد بن منصور ، وقوله : " اقرأ علي " وقع في رواية علي بن مسهر عن الأعمش بلفظ : " قال لي رسول الله - صلى الله عليه [ ص: 718 ] وسلم - وهو على المنبر : اقرأ علي " ووقع في رواية محمد بن فضالة الظفري أن ذلك كان وهو - صلى الله عليه وسلم - في بني ظفر أخرجه ابن أبي حاتم والطبراني وغيرهما من طريق يونس بن محمد بن فضالة عن أبيه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أتاهم في بني ظفر ومعه ابن مسعود وناس من أصحابه ، فأمر قارئا فقرأ ، فأتى على هذه الآية :

فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا

فبكى حتى ضرب لحياه ووجنتاه
فقال : يا رب ، هذا على من أنا بين ظهريه فكيف بمن لم أره .

وأخرج ابن المبارك في الزهد من طريق سعيد بن المسيب قال : ليس من يوم إلا يعرض على النبي - صلى الله عليه وسلم - أمته غدوة وعشية فيعرفهم بسيماهم وأعمالهم . فلذلك يشهد عليهم " ففي هذا المرسل ما يرفع الإشكال الذي تضمنه حديث ابن فضالة والله أعلم . قال ابن بطال : إنما بكى - صلى الله عليه وسلم - عند تلاوته هذه الآية لأنه مثل لنفسه أهوال يوم القيامة وشدة الحال الداعية له إلى شهادته لأمته بالتصديق وسؤاله الشفاعة لأهل الموقف ، وهو أمر يحق له طول البكاء انتهى .
والذي يظهر أنه بكى رحمة لأمته ، لأنه علم أنه لا بد أن يشهد عليهم بعملهم وعملهم قد لا يكون مستقيما فقد يفضي إلى تعذيبهم

والله أعلم

م
ن
ق
و
ل

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almajalis.montadarabi.com
نور اليقين
عضو مشارك
عضو مشارك


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 195
العمل/الترفيه : لااعمل
المزاج : عادى
نقاط : 3695
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: باب البكاء عند قراءة القرآن   الجمعة أبريل 24, 2009 9:07 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أن يحضر قلبه الحزن والخوف بتأمل ما فيه من التهديد والوعيد الشديد والوثائق والعهود ثم ينظر تقصيره في ذلك ، فإن لم يحضره حزن فليبك على فقد ذلك وأنه من أعظم المصائب .بارك الله فيك وجزاك خير على هدا الموضوع القيم
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ذكرى
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 200
العمل/الترفيه : طموح لايتوقف
المزاج : الحال يحكم
نقاط : 3592
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: باب البكاء عند قراءة القرآن   الجمعة أبريل 24, 2009 3:53 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الله عزَ وجل في كتابه :
(لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله
وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون)

فإذا كان هذا حال الجماد مع كلام الله
فكيف بحال قلوب البشر؟!

إن كنا نتلو ايات الله ولايحرك ذلك فينا ساكناً ،
لاقلب يخشع من كلام الله.. ولا دموع تذرف من خشية الله..
فحريَ بنا حينها البكاء على أنفسنا ، لأن قلوبنا في غفلة وبحاجة إلى
إيقاظ من غفلتها تلك ، هذا إن لم نقل أنها شبه ميتة .

اللهم اجعل القران العظيم ربيع قلوبنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا
اللهم ذكَرنا منه مانسينا وعلمنا منه ماجهلنا وارزقنا تلاوته ا῀ناء الليل وأطراف النهار
على الوجه الذي يرضيك عنا
اللهم انفعنا وارفعنا بالقرآن العظيم ، اللهم اجعلنا ممن يقرأ القرآن فيرقى، ولاتجعلنا ممن يقرأ القرآن فيشقى ،
اللهم اجعلنا ممن يقيم حروفه وحدوده، ولا تجعلنا ممن يقيم حروفه ويضيع حدوده ،
اللهم اجعلنا لكتابك من التالين، ولك به من العاملين ، وبالأعمال مخلصين ،
وعن النار مزحزحين، وفي الجنان مخلَّدين، وإلى وجهك ناظرين .

اللهم امين

بارك الله فيكم وجزيتم خيراً

أختكم في الله
ذكرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المخضرم 97
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 395
العمل/الترفيه : مطالعة
المزاج : نوم العوافي
نقاط : 3834
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: باب البكاء عند قراءة القرآن   الجمعة أبريل 24, 2009 4:54 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
انار الله دربك أخي أيوب موضوع قيم هي مادة القليل من يتقنها فالبكاء دليل على حياة القلب وخضوعه وخشوعه وإنابته ولذا جرى مدحه في نصوص كثيرة, فالبكاء من خشية الله يوجب لصاحبه الأمان تحت ظل عرش الرحمن ويوجب له دخول الجنان والنجاة من النيران ولو كمل علم العبد لسحت دموعه في كل أوان ولكن قلة العلم بالله وغفلة القلب عن الله توجبان قحط العين
جزيت خيرا أخي
تح يآآآتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو هبة الله
مراقب عام
مراقب عام


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 145
العمل/الترفيه : باحث
المزاج : مسالم
نقاط : 3709
تاريخ التسجيل : 26/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: باب البكاء عند قراءة القرآن   السبت أبريل 25, 2009 4:52 am

بسم الله الرحمن الرحيم

بوركت اخي ايوب وجزيت الخير والبر في العاجل والآجل
بالنسبة لسرد الآيات فالذي يظهر لمن لا يحفظ القرآن أنهما آية واحدة ، وانما هما آيتان منفصلتان من سورتين مختلفتين
الأولى من سورة الإسراء ورقمها ( 109) وهي كمايلي :
قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا ۚ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107)
وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا (108)
وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا ۩ (109)

والثانية من سورة مريم ورقمها ( 58 ) وهي كمايلي :
أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا ۚ إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَٰنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا (58)

فيا حبذا حصل منك فصل بينهما في الكتابة ،
والنص الذي نقلته اخي الطيب هو في فتح الباري لابن حجر رحمه الله(شرح صحيح البخاري رحمه الله
وهو مكتوب فيه كمايلي :
قَوْله : ( بَاب الْبُكَاء عِنْد قِرَاءَة الْقُرْآن )
قَالَ النَّوَوِيّ : الْبُكَاء عِنْد قِرَاءَة الْقُرْآن صِفَة الْعَارِفِينَ وَشِعَار الصَّالِحِينَ ، قَالَ اللَّه تَعَالَى ( وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ ) ( خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا ) وَالْأَحَادِيث فِيهِ كَثِيرَة .................. الخ

وعذرا على تدخلي الطويييييييييييييييييييييييييييييييييل

وهذه اضافة في الموضوع :
فآيات القرآن تتراوح بين منذرة فتفيض العين عند قراءتها خشية وخوفا من الجلال الذي يشعر به القلب الصادق النقي المنظور اليه
وبين مبشرة فتفيض العين عند قراءتها حبا وشوقا للكريم الجواد المتفضل لما يستقر في القلب من شعور بالجمال
كما قال الامام القرطبي رحمه الله :
"وَفَيْض الْعَيْن بِحَسَبِ حَالِ الذَّاكِر وَبِحَسَبِ مَا يُكْشَفُ لَهُ ، فَفِي حَال أَوْصَاف الْجَلَال يَكُون الْبُكَاء مِنْ خَشْيَة اللَّه ، وَفِي حَال أَوْصَاف الْجَمَال يَكُون الْبُكَاء مِنْ الشَّوْق إِلَيْهِ ."

وقد جاء في وصف الصديق ابي بكر رضي الله عنه كما في البخاري عن عائشة رضي الله عنها:
" وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ رَجُلًا بَكَّاءً لَا يَمْلِكُ عَيْنَيْهِ إِذَا قَرَأَ الْقُرْآنَ "

وفي وصف احد الذين تخلفوا في غزوة تبوك (هِلَالِ بْنِ أُمَيَّةَ رضي الله عنه) كما في البخاري :
فَجَاءَتْ امْرَأَةُ هِلَالِ بْنِ أُمَيَّةَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ هِلَالَ بْنَ أُمَيَّةَ شَيْخٌ ضَائِعٌ لَيْسَ لَهُ خَادِمٌ فَهَلْ تَكْرَهُ أَنْ أَخْدُمَهُ قَالَ لَا وَلَكِنْ لَا يَقْرَبْكِ قَالَتْ إِنَّهُ وَاللَّهِ مَا بِهِ حَرَكَةٌ إِلَى شَيْءٍ وَاللَّهِ مَا زَالَ يَبْكِي مُنْذُ كَانَ مِنْ أَمْرِهِ مَا كَانَ إِلَى يَوْمِهِ هَذَا )
لقد بكى خمسين يوما مدة المقاطعة التي فرضها النبي صلى الله عليه وسلم عليهم وجاء في قصته " اِمْتَنَعَ مِنْ الطَّعَام حَتَّى كَانَ يُوَاصِل الْأَيَّام صَائِمًا وَلَا يَفْتُر مِنْ الْبُكَاء"
فكذلك كان حال الصحابة رضي الله عنهم

فاينا اليوم يبكي على ذنب الم به ،او لشعوره بنقص دينه ، او احساسه ببعده عن الله تعالى ساعة او دقائق معدودة ؟؟؟؟
ولما قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَكما في البخاري "
" وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَدْ عُرِضَتْ عَلَيَّ الْجَنَّةُ وَالنَّارُ آنِفًا فِي عُرْضِ هَذَا الْحَائِطِ وَأَنَا أُصَلِّي فَلَمْ أَرَ كَالْيَوْمِ فِي الْخَيْرِ وَالشَّرِّ "
جاء في بعض رواياته "فَأَكْثَر الْأَنْصَار الْبُكَاء "

يقول الامام النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم رحمه الله :
وَكَانَ صَالِح - رَحِمَهُ اللَّه –(اي صَالِح الْمُرِّيّ) حَسَنَ الصَّوْتِ بِالْقُرْآنِ ، وَقَدْ مَاتَ بَعْضُ مَنْ سَمِعَ قِرَاءَتَهُ ، وَكَانَ شَدِيد الْخَوْف مِنْ اللَّه تَعَالَى ، كَثِير الْبُكَاء ، قَالَ عَفَّان بْن مُسْلِمٍ : كَانَ صَالِح إِذَا أَخَذَ فِي قَصَصِهِ كَأَنَّهُ رَجُل مَذْعُور ، يُفْزِعُك أَمْرُهُ مِنْ حُزْنِهِ وَكَثْرَةِ بُكَائِهِ كَأَنَّهُ ثَكْلَى ، وَاَللَّه أَعْلَمُ

وهذا حديث جميل جليل أختم به:
عن أنس بن مالك ، رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « من ذكر الله ففاضت عيناه من خشية الله حتى يصيب الأرض من دموعه لم يعذبه الله تعالى يوم القيامة » قال الحاكم في مستدركه:
« هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه »

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه اجمعين

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسن
عضو متميز
عضو متميز
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 441
العمل/الترفيه : لا اله الا الله
المزاج : ؟؟؟؟
نقاط : 3824
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: باب البكاء عند قراءة القرآن   الأربعاء مايو 06, 2009 1:59 am

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الحسن البصرى
والله يا بن ادم لو قرأت القرأن ثم امنت به ليطولن حزنك وليشتدن خوفك وليكثرن فى الدنيا بكاؤك

اصبح الرااااان على القلوب بسبب المعاصي والذنوب
وحب الدنيا والتلهف عليها
ونسيان الاخرة وعدم تذكر الموت
هو السبب
من نزع الخشية والبكاء
من آي القران

فاصبحنا الا من رحم الله
مثل الذي ينعق بما لا يسمع الا دعاء ونداء!!!

فأين نحن من قوله تعالى:
{ وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ }

فمتى ننتفع من سماع الآي ؟؟!!
ومتى نخشع من سماعها؟؟!!

اسال الله أن يرزقنا عينا تبكي من خشيته وقلبا لا يغفل عن طاعته وطاعة تقربنا إليه
اللهم آآآآآآمين

بارك الله فيكم استاذنا الفاضل ايــــوب
بموازين حسناتكم

تقبلوا مروري
اختكم أمة الله

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايوب
صاحب الريشة الذهبية
صاحب الريشة الذهبية
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1546
نقاط : 4222
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: باب البكاء عند قراءة القرآن   الأربعاء مايو 06, 2009 3:48 am

الاخت نور اليقين و الاخت ذكرى و الاخت سوسن

والاخ المخضرم و الاخ ابو هبة

بارك الله في تواجكم وفي اضافتكم القيمة و المفيدة للموضوع

ونشكر لم مروركم الطيب


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almajalis.montadarabi.com
 
باب البكاء عند قراءة القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديات الـمـجـالـس الإيـمـانـيـة  :: المجلس الإسلامي :: مجلس القرآن الكريم وعلومه-
انتقل الى: